انظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم منذ /2012-04-17, 09:22 PM   #1

 تربية الماعز


تربية الماعز

تربية الماعز 10e8d24051fdff525b64
مقدمة
الماعز يعتبر من الحيوانات الهامة لدى المزارع الصغير حيث أنها مصدر اللبن وسهل في المعاملة ويمكن رعايته بواسطة آي فرد من اصغر أفراد الأسرة فهو لا يحتاج إلى مجهود أو عمالة متميزة ويتميز الماعز المميزات الآتية :
1- حيوان متعدد في أوجه الإنتاج فهو منتج للبن واللحم والجاد والشعر .
2- حيوان صغير الحجم واحتياجاته الغذائية قليلة .
3- كفاءته التناسلية عالية جدا من ناحية الخصوبة وكذا الإنتاج العالي جدا من التوأم فتصل 230% أى أن كل أنثى من الماعز تعطى 230 مولود صغير .
4- قدرته الفائقة على الاستفادة من مواد العلف الخشن الفقيرة وتحويلها إلى منتجات حيوانية .
5- حيوانات هادئة الطباع فيسهل رعايتها كما أنها لا تحتاج إلى مساكن متخصصة .
6-رخص ثمنها يسهل تكوين قطيع بأقل رأس مال ممكن .
كيفية تكوين قطيع الماعز
عند تكوين قطيع الماعز يراعى الآتي :-
1-يراعى عند شراء الماعز أن تكون ذات حيوية عالية وخالية من الأمراض وسهلة الحركة وذات أعين براقة وخالية من الإفرازات الدمعية ورؤسها عالية ولون الجلد وردى وخاصة الغشاء الداخلي لجفن العين ومخارج الجسم ( الأنف وفتحة الشرج) خالية من السوائل والإفرازات .
2-كذلك يراعى عند شراء الأمهات الكبيرة التعرف على عمرها عن طريق السنان فكل زوج من القواطع المستديمة يعبر عن عمر سنة وكذلك يراعى الحجم المناسب مع العمر وأن يكون الحوض متسع ، والضرع إسفنجي وأن يكون ذات حجم جيد فهذا يدل على نشأتها الجيدة وأنها تعطى مواليد أفضل وزنا وأسرع نموا ، ولكن الأمهات المبالغ في حجمها فتكون ذات كفاءة تناسلية منخفضة .
التناسل في الماعز :
تتميز الماعز بكفاءة تناسلية عالية فعمر البلوغ ال***ي لها صغير ونسبة الخصوبة مرتفعة حوالي 80-90 % وإنتاجها من التوائم عالي عن المعتاد وإنتاج جديان ثنائية أو ثلاثية كما يمكنها إعطاء أكثر من ولادة في السنة ويمكن لذكر الماعز أن يلقح من 80 –100 عنزة في الموسم وطول دورة الشبق 18 يوم وطول فترة الشبق حوالي 48 ساعة ومدة الحمل متوسطها 148 يوم وينصح بزيادة الغذاء للأمهات بحوالي ¼ كجم علف يوميا أكثر من المعتاد قبل موسم التلقيح لمدة أسبوعان أو بتوفير مرعى جيد وكذلك يفضل إعطائها مصدر جيد من النشويات في الأسابيع الأخيرة من الحمل خاصة أنها عادة تكون عشر في أكثر من نتاج ومقبلة على موسم إنتاج للبن .
العناية بالنتاج من الولادة حتى الفطام :
عادة تولد الجديان حجمها صغير وضعيفة ويعتنى بها في الساعات الأولى من الولادة من تجفيف وتدفئة ومساعدتها على رضاعة السرسوب وكذلك الرضاعة المنتظمة والمتكررة على فترات قصيرة فإنها تفقد بنسبة كبيرة لذلك من المفضل عزل الماعز بعد الولادة مع نتاجها في مكان منفرد في الأيام الأولى لكي ترضع بسهولة

تغذية الماعز :
تمتاز المعز بقدرتها على الاستفادة من مواد العلف الخشنة الفقيرة وكذلك التغذية على نوعيات أعلاف متفاوتة للغاية فى القيمة الغذائية مثل أوراق الشجر والمخلفات المنزلية والحقلية أو ال**** أو البرسيم ويمكن الاعتماد على الرعي وعلى مخلفات الحقول أو البرسيم مع غطاء وجبة مسائية من بعض ال**** أو المخلفات فى حدود 1 كجم وذلك في حالة المعز ضعيفة الإنتاج خاصة أثناء فترة الحمل الأخير والرضاعة. أما الماعز عالية الإنتاج من اللبن أو التي ترضع توائم فتعطى 5و3 كجم برسيم + حوالي 1 كجم علف مركز لكل كجم لبن .
الرعاية الصحية للماعز :
تعتبر الماعز من أكثر الحيوانات مقاومة للأمراض ولكن الرعاية الصحية لها يقلل النافق وتحافظ على مستواها
الإنتاجي لذا يجب مراعاة الآتي :
1- تفادى الرطوبة في أماكن إقامتها لتقليل انتشار الأمراض.
2- عدم شرب الماعز من الأماكن الراكدة والشرب من الماء النظيف .
3- عدم خلط الماعز مع قطيع آخر قبل التأكد من خلوه من الأمراض المعدية .
4- عزل الحيوانات المريضة وعلاجها قبل خلطها مع باقي القطيع .
5- إجراء التحصينات الدورية وخاصة الطفيليات الداخلية والخارجية والأمراض المعدية
تغذية الماعز
ضيف إن التغذية الجيدة من العوامل الضرورية لضمان إنتاج أفضل من تربية الحيوان . فالغذاء الجيد يزيد من مقدرة الحيوان على مقاومة الأمراض كما يزيد إنتاج الحيوان سواء من ناحية اللحوم أو الحليب و أنجاب مواليد سليمة البنية و قادرة على النمو إلى أن تصل مرحلة الإنتاج. أن الهدف من تقديم الغذاء المتوازن للحيوان هو أمداد الحيوان بالطاقة اللازمة للحركة والعمليات الأساسية الضرورية للجسم و العناصر الضرورية اللازمة لعمليات الإنتاج مثل تكوين الحليب و إنتاج اللحوم و المواليد.
الرعي عملية أساسية في تغذية القطيع وضروري جداً للماعز، فالحركة اليومية في المرعى تساعد على تنشيط القطيع وتخلصه من كثير من الأمراض الناجمة عن قلة الحركة، وتساعد على التقليم الطبيعي للأظلاف ، وتخلص القطيع من حالات التهاب المفاصل وتعفن الأظلاف كما تساهم في زيادة إدرار الحليب.
ومهما تكن الظروف يجب أن لاتقل مدة الرعي اليومية عن 4 ساعات. وتعتمد التغذية بصورة رئيسية على الأعلاف الخضراء طوال العام، ففي الشتاء تتوفر البيقية ، وفي الربيع البيقية يليها الشعير والقمح حتى أواخرآذار، حيث تدار على الفصة والذرة طوال الصيف، بالإضافة إلى بقايا المحاصيل الصيفية وأوراق الأشجار والخضراوات.
يجب الاهتمام بالتغذية بشكل جيد وخاصة أثناء موسم التلقيح وأواخر الحمل وفترة الحلابة الأولى فعند التلقيح من الضروري أن تكون الماعز في حالة جسمية جيدة لكي نحصل على معدلات إخصاب وتوائم أعلى، وحجم أمثل للمواليد وبالتالي يجب أن يمارس الدفع الغذائي لها قبل (2-3) أسبوع من موسم التلقيح.
وفي أواخر الحمل يجب أن يكون الغذاء مركزاً وخاصة عند الحيوانات التي تحمل أكثر من جنين، وتؤثر التغذية أواخر فترة الحمل على وزن الميلاد للمولود وكذلك على إنتاج الحليب.
يجب أن تغذى الماعز بعد الولادة جيداً لفترة (6-8) أسابيع لكي نحصل على إنتاج حليب جيد ولتعويض الخسارة الشديدة في وزن الجسم نتيجة الولادة. وبعد ذلك يمكن أن تغذى الماعز بحسب إنتاج الحليب ومحتواه من الدسم وكذلك بحسب حالة الجسم.
يتكون الغذاء عامة من المواد الكاربوهيدرتية و المواد الروتينية و المواد الدهنية والأملاح والفيتامينات بدرجات متفاوتة حسب نوع الغذاء .
المكونات البروتينية :
و هي ضرورية لنمو جسم الحيوان وتعويض خلاياه و أنسجته التالفة وفى تكوين منتجات الحيوان من حليب و لحوم و صوف .يختلف احتياج الماعز للمواد البروتينية حسب العمر و الحجم و ا لغرض من التربية. .تحتاج الأمهات الحوامل وخاصة في الشهر الأخير من الحمل و أثناء فترة الرضاعة و أيضا صغار الماعز المخصصة لإنتاج اللحوم إلى عليقة تحتوى على نسبة عالية من البروتين (18%) . تتوفر المواد البروتينية في أنواع عديدة من الأعلاف المركزة مثل مخلفات بذور القطن والفول السوداني و السمسم بعد عصرها لاستخلاص الزيت في المصانع وتسمى ( الكسب) وتعبر غنية جدا بالبروتينات والاملاح0 وتشكل نسبة البروتين فيها ما بين 22 – 36 % من البروتين الخام .
وهى العناصر التي تولد الطاقة الأزمة للحركة و العمليات الأساسية في جسم الحيوان مثل التنفس والمشي و الهضم و الإخراج و العمليات الضرورية لإنتاج الحليب واللحوم. وتوجد هذه المركبات في ال**** مثل أنواع الذرة المختلفة و الشعير وال**** الزيتية. يتسبب النقص في توفير المواد النشوية في العليقة إلى تدنى إنتاجية الماعز و نقص الوزن في الحيوانات البالغة و المواليد.
المركبات المعدنية و الفيتامينات :
يحتاج الحيوان إلى مركبات الكالسيوم ( calcium) و الفسفور (phosphrus ) لبناء العظام و يجب أن تحتوى العليقة المقدمة للماعز على الكالسيوم والفسفور بنسبة 1:2 لتفادى تكوين الحصوات البولية . أما مركبات الحديد فهي ضرورية لتكوين الدم . وتلعب المركبات المعدنية كملح الطعام (sodium chloride )و اليود ((iodine و البوتاسيوم(potassium) وغيرها دورا هاما في عمليات الهضم و الإخراج و ذلك لارتباطها بالعديد من الهرمونات والإنزيمات الضرورية. أما مجموعة فيتامين b فهي ضرورية لسلامة الأعصاب والوقاية من أمراض الجلد وفتح الشهية للأكل و بالرغم من أن الماعز مثل غيرها من الحيوانات المجترة تصنع مجموعة الفيتامين b داخل جهازها الهضمي نجد انه من الضروري احتواء العليقة على هذه المجموعة من الفيتامينات .
تحتوى مواد العلف الخضراء على العديد من الأملاح المعدنية و الفيتامينات مثل فيتامين a وهو ضروري لعملية النمو و مقاومة الأمراض خاصة الأمراض الجلدية و أمراض العيون و فيتامين e و هو ضروري في عملية تكوين الحيوانات المنوية عند الذكر و يسبب النقص فيه أمراض العقم وقلة الخصوبة كما يؤدى نقصه إلى الإجهاض في الإناث. و فيتامين c الضروري لعمل جهاز المناعة و مقاومة الأمراض وسلامة الأغشية المخاطية .
الرعاية التناسلية
علامات الشياع:
تظهر علائمه في الأنثى بانتفاخ الضرع وتحجره قليلاً وتصدر العنزة أصوات خاصة، وترفع رأسها للأعلى، وترفع الأنف للاسترواح والتطلع بعين حائرة ثم هز الذيل والاستكانة للذكر.
علامات الحمل:
انقطاع الشياع وكبر حجم البطن والضرع وانتفاخ الحيا وزيادة الشهية وخاصة للدريس، وفي هذه المرحلة يجب حماية العنزات الحوامل ومنعها من القفز والعدو وجعلها بعيدة عن تأثير البرد الشديد خوفاً من الإجهاض.
علامات الولادة:
انتفاخ الضرع والحلمات وثغاء الحوامل وسيلان ماء من حياها، وقبل الولادة بيومين تبدو العنزة مضطربة وكأنها تستدعي المارة ، ويمتلئ الضرع بالحليب بسرعة، وتظهر العنزة وكأن بها تقلص بالبطن، وترتخي الأربطة الدبوسية ثم يتبع ذلك خروج إفرازات بيضاء نشوية وكثيفة من الحيا ويتغير لونها بسرعة إلى داكنة وفي مرحلة متقدمة لأعراض الولادة تبدو العنزة مضغطة باذلة جهداً واضحاً.
الوضع (الولادة):
عند بدء الولادة تركن العنزة بزاوية هادئة ثم تدفع لتخرج ماء أبيض يليه كيس الماء (يجب أن لايفتح) سرعان ما ينفجر لتخرج منه القوائم الأمامية ثم الرأس والأطراف الخلفية (في الولادة الطبيعية).
وفي الحالات غير الطبيعية يفضل التدخل للمساعدة حيث يمكن عندها شده بلطف وتوافق مع ضغط الأم (الطلق)، ويمكن استخدام الأصابع لتصحيح الخطأ الحاصل على القوائم الأمامية والرأس، وذلك بعد غسيل الأيدي وتعقيمها بالصابون والماء الدافئ وقص الأظافر وتعقيمها.
وفي بعض الحالات يكون المجيء خلفي، أي تخرج القوائم الخلفية أولاً ، وفي أغلب هذه الحالات تكون المساعدة ضرورة عن طريق شد قوائم المولود بلطف حتى يخرج.
يراعى عند الولادة مايلي:
• تزال الأغشية المخاطية عن أنف المولود فور ولادته لتسهيل عملية التنفس.
• يقص الحبل السري على بعد حوالي 3 سم من البطن ويعصر الحبل لإخراج السوائل الموجودة فيه ثم يعقم بصبغة اليود.
• قبل إرضاع المولود من أمه يجب حلب زخات قليلة من الضرع للتأكد من أن الضرع غير مصاب بالتهاب.
• يساعد المولود على الرضاعة للمرة الأولى، وتصبح هذه المساعدة ضرورية جداً للمواليد التوأمية أو الثلاثية التي تولد ضعيفة البنية، وبعد ذلك تصبح المواليد قادرة على الرضاعة لوحدها.
• يجب أن تخرج المشيمة من العنزة الوالدة خلال (6-12) ساعة بعد الولادة وإذا لم تخرج يستدعى الطبيب.
تنشئة المواليد:
تترك المواليد مع أمهاتها لمدة (4-5) أيام في حظيرة فردية لرضاعة السرسوب من جهة، ولإلزام العنزة بتبني مواليدها من جهة أخرى.
السرسوب: لونه أصفر، غني بالفيتامينات والمضادات الحيوية والألبومين، وهذه المركبات سهلة الهضم وذات قيمة غذائية عالية.
الصمغة: يجب أن يتناولها المولود خلال نصف ساعة من الولادة حتى يتم القضاء على الجراثيم التي تدخل إلى أمعاء المولود بعد الولادة مباشرة.
وعند ولادة المولود يوجد على الطبقة الداخلية لأمعائه مادة لونها أصفر تدعى (جعي) وهذه المادة يجب إزالتها من أجل عمل الأمعاء وبالتالي استمرار حياة المولود ، ولايتم إزالة هذه المادة إلا عند رضاعة المولود للسرسوب.
إن لحس العنزة لابنها المولود حديثاً مفيد جداً للعنزة لأن بقايا السائل الجنيني الموجود على جسم المولود يحتوي على هرمون الأوكسيتوكسين وهذا الهرمون له فائدتين:
1. يساعد على إخراج المشيمة بسرعة من الأم الوالدة
2. يساعد على سرعة إدرار الصمغة من الأم
يجب ترقيم المواليد بعد الولادة بأي وسيلة متوفرة ، يفتح سجل خاص لكل حيوان مع تسجيل المعلومات بدقة في وقتها (سجلات تربية، كونترولات حليب، رعاية صحية), ومن هذه المعلومات يتم انتخاب الرؤوس الجيدة.
نظام الرضاعة:
تترك المواليد ترضع كامل حليب أمهاتها لمدة ثمانية أسابيع بالإضافة إلى الخمسة الأيام الأولى، ثم إرضاع المواليد لمدة أسبوعين نصف حليب أمهاتها وهي مرحلة الفطام الجزئي (تؤخذ الحلبة الصباحية) .
تفطم المواليد فطاماً كاملاً بعمر (2.5) شهر ، وتوضع في قطيع مستقل ، وتحلب الأمهات مرتين يومياً.
يقدم للمواليد الدريس الجيد والعلف المركز بدءً من الأسبوع الخامس ويتكون العلف المركز من الخلطة :
مجروش ذرة 37.5%
مجروش شعير 37.5%
نخالة قمح 12.5%
كسبة قطن مقشورة 12.5%
يضاف للخلطة السابقة 1% ملح طعام و 1% ثنائي فوسفات الكالسيوم.
انتقاء حيوانات التربية:
لانتقاء ذكور التربية يجب أن يتوفر فيها الصفات التالية:
1. معدل نمو جيد
2. حيوية جيدة
3. خصي مناسبة ويجب أن تكون متباعدة وليست مفصولة بشكل كبير، حجمها متناسب مع حجم الذكر (هذه المواصفات للخصي تدل أن بنات التيس سيكون لها ضرع مكعب الشكل).
4. الصفات الإنتاجية للأم والأب جيدة
5. صفات السائل المنوي جيدة.
لانتقاء إناث التربية يجب أن يتوفر فيها الصفات التالية:
1. معدل نمو جيد
2. الصفات الإنتاجية للأم والأب جيدة
3. البعد بين الحلمتين في السخلة المنتخبة لاتقل عن ثلاثة أصابع.
طريقة تحديد عمر العنزة عن طريق الأسنان:
1. العمر (0-10) شهور ، الأسنان لبنية رفيعة وغير مبدلة.
2. العمر حوالي سنة : العنزة بدلت الزوج المركز الأول (القواطع) بحيث تكون القواطع المبدلة قوية والأسنان المجانبة لها مباشرة لبنية نحيفة وأقصر قليلاً من القواطع المبدلة.
3. العمر حوالي سنتين: العنزة بدلت زوجين من الأسنان الواقعين بجانب القواطع وتظهر القواطع والأسنان المجانبة لها مباشرة قوية أما الأسنان التي تليها فتكون لبنية أي نحيفة وأقصر من القواطع والأسنان المجانبة لها .
4. العمر حوالي 3 سنوات : العنزة بدلت ثلاثة أزواج
5. العمر حوالي 4 سنوات : العنزة بدلت أربعة أزواج
6. العمر حوالي 5 سنوات : الأزواج الأربعة مكتملة ومتساوية الحجم.
7. العمر أكثر من 5 سنوات : يبدأ الاحتكاك والتآكل في الأسنان
تستخدم خلطات علفية مركزة متزنة كما يلي:
ا
ملاحظات
تقدم هذه الخلطة عند توفر علف مالئ جيد ( علف أخضر + تبن أحمر)
المادة العلفية خلطة علفية نسبة البروتين الخام 13%
شعير مجروش 37.5 %
ذرة مجروشة 37.5 %
نخالة قمح 12.5%
كسبة قطن مقشورة 12.5 %
تقدم هذه الخلطة عند توقر علف مالئي أقل جودة ( تبن + نجيليات فقط)
المادة العلفية خلطة علفية نسبة البروتين الخام 16%
شعير مجروش 32.5 %
ذرة مجروشة 32.5 %
نخالة قمح 10 %
كسبة قطن مقشورة 25 %
يضاف للخلطات العلفية السابقة (1%) ملح طعام و (1%) ثنائي فوسفات الكالسيوم. يجب أن تأكل العنزة (3%) من وزنها عليقة مالئة جافة، يجب أن تكون نسبة البروتين في علائق الماعز من (13-16) % قبل البدء بتربية الحيوانات يجب جلب علف يؤمن احتياجات الحيوانات لمدة ستة أشهر على الأقل.
يراعى أن تكون جميع الأعلاف نظيفة وخالية من الأتربة وأكياس النايلون وأن يتوفر الماء النظيف بصورة مستمرة وأن يتم تنظيف المعالف والمشارب يومياً. إذا كان المرعى رطباً يجب إعطاء الحيوانات قبل خروجها للرعي كمية من التبن الأبيض وهذا يقلل من حدوث النفخة ، ويفضل تقديم البقوليات وتبن البقوليات للماعز لأنه لايحوي مواد نشوية كثيرة وبالتالي لايؤدي لتكوين دهن تحت الجلد ، لأن زيادة تناول العلف النشوي وتبن النجيليات يؤدي إلى تكوين دهن تحت جلد الماعز يبرز للخارج على شكل خراج.
ومن الأفضل تعويد الماعز على نظام محدد كتحديد موعد الرعي وموعد التغذية والحلابة والإيواء وهذا ضروري وهام. من الأفضل استقرار القائمين على عمليات الرعي والتغذية والحلابة وغيرها لأن كثرة تبديل العاملين يضر القطيع.
الرعاية الصحية
(درهم وقاية خير من قنطار العلاج)
هو عنوان تربية الحيوانات الصغيرة والحفاظ عليها ، ولطالما تربى جماعياً فإن المرض ينتشر فيها بسرعة ولاتجدي معها العلاجات الفردية ، بل ومن غير الاقتصادي معالجتها إلا لفترات محدودة ، لذلك لابد من اتخاذ الإجراءات الصحية التالية:
• تحصين القطيع ضد أمراض الأنتروتوكسيميا والحمى القلاعية والجمرة الخبيثة والجدري.
• مكافحة الطفيليات الخارجية في فصل الصيف باستخدام النيوسيدول
• تجريع الحيوانات لمكافحة الطفيليات الداخلية
• إجراء جميع الاختبارات الصحية والضرورية كالبروسيلا والكلاميديا والطفيليات وغيرها.
• مراقبة القطيع يومياً قبل خروجه للمرعى وعزل الأفراد المريضة لعلاجها فردياً.
• مرور كافة أفراد القطيع عند خروجها للمرعى فوق حوض سطحي فيه محلول معقم للأظلاف وبالمثل حين عودتها للحظائر.
• اتخاذ الاحتياطات الوقائية الصارمة خلال فترة الولادة لتشمل إزالة المشيمة وإزالة جميع آثار الإجهاضات وتعزيل وتطهير وتعقيم أماكنها بدقة وعناية شديدتين.
• إن إضافة القطران على الجروح والقرون يبعد الذباب عن الحيوان نظراً لكون رائحة القطران غير مرغوبة للذباب.
يراعى أن تكون الحظائر بسيطة حسنة التهوية والإضاءة محمية من التيارات الهوائية ، مع الحفاظ على أرضية الحظائر جافة فالماعز عموماً تخشى الرطوبة.
تربية الماعز


الموضوع الأصلي : تربية الماعز - المصدر : منتديات

من مواضيع άĻм ♥~ في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:25 PM   #2

 



يعطيك العافيه



طرح ولا اروع


  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:27 PM   #3

 




ي سلام سلم

مشكورين على هيك مواضيع

ياهيك المواضيع يابلااا


كنت هنآ


  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:30 PM   #4

 




يعطيك العافيه ع الموضوع

ماقصرت


  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:31 PM   #5

 




مشكور على

الموضوع

ننتظر جديدك بلهفه



  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:33 PM   #6

 




موضوع

خوونفشششاري مثل اللي نزله


تقبلو مروري


  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:35 PM   #7

 






موضوع روعه من شخص اروع

مشكور فديتك على هالابداعات



  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:37 PM   #8

 




ابداعات لا منتهيه

واصل ونحن خلفك واحلى تقييم لك


  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:42 PM   #9

 




هيك

المواضيع ولا بلا

شغل عدل مدل

تقبل مروري


  رد مع اقتباس
قديم منذ /2012-04-17, 09:54 PM   #10

 




يسلمو ع الموضوع

ننتظر القادم منك واصل ابداعاتك

تستاهل التقييم


  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الماعز, تربية, تربية الماعز


جديد مواضيع قسم زاوية حرة
التعليق على الموضوع
الإسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
سؤال عشوائي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اوراق عمل تربية اسرية اول ابتدائي ف2 άĻм ♥~ ابجديات التعليم 11 2012-04-06 03:09 AM
تربية الببغاء الكوكتيل άĻм ♥~ عالم الحيوان - معلومات عن الحيوانات 10 2012-03-18 01:15 AM
تربية الببغاء الصغير άĻм ♥~ عالم الحيوان - معلومات عن الحيوانات 10 2012-03-18 01:14 AM
تربية الابناء والثقة بالنفس !.. نبض ..! عالم حواء 0 2011-11-14 12:10 AM
كتاب كيف نربي أبناءنا تربية صالحة؟؟! احاسيس انثى مكتبة الكتب و الأبحاث 0 2011-09-10 03:00 AM


Privacy Policy - copyright - parents - Contact us - Advertise with us

الساعة الآن 07:56 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
SEO by vBSEO

 

المواضيع والردود المنشورة لا تعبر عن رأي منتديآت آبجديات ذُوق ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر ) .